لقاء وطن

جبهة أنصار الإسلام لـ”وطن اف ام”: داعش عدو للثورة السورية، و سلاحنا سيبقى موجّهاً ضد النظام .

قال مسؤول الهيئة السياسية لـ”جبهة أنصار الإسلام” أبو معاذ الأغا: “ان معركة اليرموك لا تصب بمصلحة الثورة السورية”، مؤكداً انها “اندلعت لأسباب شخصية”، و مشيراً في نفس الوقت، الى ان بعض الفصائل تريد ان تزج بـ”جبهة أنصار الإسلام” في معركة اليرموك، بينما تواجه الأخيرة “ضغوطاً كبيرة من قبل نظام الاسد والميليشيات الإيرانية لإقتحام حي التضامن” حيث يرابط مقاتلو “أنصار الإسلام” على جبهات الحي .

وتوجه مسؤول الهيئة السياسية لـ”جبهة أنصار الإسلام” بالحديث لكل من أكناف بيت المقدس، وجيش الابابيل، ولواء شام الرسول، حيث قال:”ان علينا توحيد بنادقنا لقتال بشار الاسد وأعوانه”، منوهاً ان هذه الفصائل تصرفت مؤخراً بـ”تصرفات لا تليق بأخلاق الثورة السورية”، ومهدداً بقيام “جبهة أنصار الإسلام” بالرد على تجاوزات هذه الفصائل، في حال لم “يكفوا أيديهم والسنتهم عنا” .
وحول موقف “جبهة أنصار الإسلام” من تنظيم ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية” قال الأغا: “ان تنظيم داعش ليس من مكونات الثورة السورية، ونحن نقف في وجه أي كيان متطرف أو إرهابي” .
وبخصوص الإشاعات التي روج لها موقع “حركة أمل اللبنانية” الإلكتروني، حول إنضمام عناصر من بعض الفصائل المقاتلة جنوب دمشق لتنظيم “الدولة الإسلامية” قال الأغا:” ان هذه الإشاعات عارية عن الصحة تماماً وقد فصلنا في بيان سابق زيف هذا الكلام”، مبدياً اسفه من تبني بعض الفصائل لما تروج له وسائل الإعلام المؤيدة لنظام الاسد .
وفي ذات السياق، أكد الأغا بأن “جبهة أنصار الإسلام” من كبرى مكونات الجبهة الجنوبية التي تضم العديد من الفصائل .
وعن آخر التطورات في الشمال السوري، ودور”جبهة أنصار الإسلام” فيه، أشار أبو معاذ إلى ان مقاتلي الجبهة لهم تواجد في معرة النعمان بريف إدلب، وأنهم شاركوا في تحرير إدلب مع “لواء الحق” أحد مكونات “غرفة عمليات جيش الفتح”، متمنياً ان تعم تجربة “جيش الفتح” في مناطق أخرى بسورية.
وفيما يتعلق بالمخاوف التي اثارتها بعض الاطراف من أن تلقى إدلب مصيراً مشابهاً للرقة، أكد أبو معاذ ان “جبهة أنصار الإسلام” تعول على الوعي الثوري الذي نَضُجَ نتيجة تراكم الخبرات في السنوات الأربع السابقة ، قائلاً:”الثوار قادرون على إدارة سورية رغم ما يعانوه من حصار وقصف جوي عنيف” . وختم أبو معاذ حديثه لـ”وطن اف ام” بالقول: “إن التقدم الذي تم إحرازه مؤخراً على مختلف الجبهات، يدل على ان الثورة السورية تتجه نحو هدفها الصحيح لتحرير البلاد من عصابات الأسد” .

قسم البرامج _ وطن اف ام

أظهر المزيد
إغلاق