عيش صباحك

ألو حلب – ما سبب انتشار محلات الوجبات السريعة في منبج؟

العديد من المطاعم تم افتتاحها في مدينة منبج خلال الفترة الأخيرة من قبل السكان وحتى من قبل المهجرين إلى المدينة، وقد انتشرت المطاعم بكثرة في المدينة كونها حاجة ضرورية للناس ولا يمكن الاستغناء عنها، فكانت هذه المطاعم تلبية لاحتياجات الأهالي، إلى جانب العدد الكبير من المهجرين من باقي المناطق وخاصة من مدينة حلب، وساهم هذا في زيادة عدد المطاعم وخاصة المطاعم الخاصة بالوجبات السريعة.

وتنوعت الوجبات التي تقدمها مطاعم الوجبات السريعة لكن أكثر هذه الوجبات انتشاراً هي وجبة “الكريسبي دجاج، الماكسيكانو، الشاورما”، وبالتأكيد لا ننسى المأكولات الصباحية كالفول والحمص والفلافل التي يزداد عليها الاقبال صباحاً فقط.

ويعتبر مشروع افتتاح مطعم من المشاريع الناجحة التي تحتاج بحسب مراسلنا في منبج “شاهين محمد” إلى مساحة 20×30 وهي المساحة المسموح بإقامة مطعم ضمنها، ولإنجاح الفكرة لا بدّ من إقامة المشروع ضمن المناطق التي تتمتع بكثافة سكانية عالية، أما بالنسبة للإيجارات فهي تختلف بإختلاف المكان.

وبالنسبة لأسعار الوجبات السريعة يقول “محمد” إن سعر الكرسبي، 1200 ليرة سورية لوجبة مكونة من 3 قطع، و1700 لوجبة من 5 قطع، وصندويشة البرغر بـ 1000 ليرة، والفروج المشوي بـ 3 آلاف ليرة، وصندويشة الشاورما بـ 600 ليرة، كليو الكباب المشوي بـ 7 آلاف ليرة، ولحم بالعجين بـ 7 آلاف ليرة، كيلو الفول والحمص 700.

وتتفقد لجنة الصحة المطاعم بشكل مستمر للتأكد من جودة البضائع المباعة بالإضافة إلى تفقد المكنات  وتنوه على استبدالها كل فترة، وقد وفّرت هذه المشاريع فرص عمل كثيرة لأهل المدينة.

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق