عيش صباحك

سلمى أسقطت جنينها بسبب التعنيف، تعرف إلى قصتها 

تعاني الكثير من السيدات من التعنيف سواء أكان ذلك من الأب أو الأم أو حتى الزوج، إلاّ أن العديد منهن يفضلن اخفاء الموضوع وعدم التحدث عن الأمر لأسباب يعتقدن أنها لمصلحة العائلة أو مجبرين على ذلك.

“سلمى” إحدى السيدات اللاتي تعرضن للعنف من قبل عائلتها خلال طفولتها التي لم تشهد براءتها شيئاً، وعلى الرغم من كونها قاصراً إلاّ أنها قررت الهرب من جحيم العائلة بالزواج من شخص اعتقدت أنه الخلاص الوحيد لها، لتكتشف بعد نحو سنة واحدة من زواجها أنه لا يختلف من العائلة التي هربت منها بكثير، إذ تعرضت معه أيضاً لتعنيف لفظي أحياناً وجسدي أحياناً أخرى، حتى وصل الأمر لاسقاط جنينها لمرتين على التوالي.

وعلى الرغم من عدم تلقيها الدعم أو المساندة، من عائلتها أو من أية منظمة أوجهة رسمية أوغير رسمية، إلاّ أن “سلمى” ما زالت تحارب للتخلص من الزواج الذي يرفض زوجها إنهاءه بالطلاق رافضة التنازل عن أيّ حق من حقوقها.

نستمع لكامل الفقرة عبر المرفق الآتي:

 


الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق