دير الزورسوريا

مليشيات إيران تتخفى بين المدنيين خشية الطائرات الأمريكية

كشفت مصادر إعلامية متعددة عن لجوء المليشيات الإيرانية المنتشرة في محافظة دير الزور، لحيلة التخفي بين المدنيين، وفي البساتين على ضفة نهر الفرات، خشية استهدافها من الطائرات الأمريكية.

وذكرت مصادر موثوقة أن الميليشيات الإيرانية شهدت تحركات واسعة في سوريا عقب مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في غارة أمريكية قرب مطار بغداد، فجر الجمعة الماضية.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن تلك المصادر أن الميليشيات الإيرانية في دير الزور لجأت إلى التخفّي خلال اليومين الأخيرين، حيث قامت بإخلاء مقراتها ونقاطها العسكرية في منطقتي البوكمال والميادين.

وأوضحت أن الميليشيات التي أخلت مواقعها العسكرية، تمركزت في منازل ضمن الأحياء السكنية، وتتجنّب الاجتماع مع بعضها البعض إلا في حالات الضرورة.

وتشهد منطقة البوكمال الحدودية، غارات لطائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، تستهدف مقرات وقواعد للمليشيات الإيرانية بشكل شبه أسبوعي.

من جهة ثانية، عززت القوات الأمريكية المتمركزة بدير الزور من تدابيرها، عبر إقامة حواجز أمنية جديدة وزادت من أعداد دورياتها، منذ مقتل سليماني.

وتشهد المنطقة أجواء توتر غير مسبوقة، وتهديدات متبادلة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، في أعقاب هذه الحادثة، وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدد بقصف 52 “هدفا هاماً” لإيران حال استهدفت طهران أي مواقع تابعة للولايات المتحدة، فيما توعد مسؤولون إيرانيون بأن الرد على مقتل سليماني سيكون عسكرياً.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق