صباحك وطن

خدني على بلادي – طرقات وعرة تعيق حركة السكان في قرية الحويجة بريف حماة

يشتكي أهالي قرية الحويجة في سهل الغاب الأوسط بريف حماة الغربي، من وعورة الطرقات، نتيجة الأمطار في فصل الشتاء، حيث أن معظم الطرق الرئيسية والفرعية في سهل الغاب تعرضت لقصف جوي وبري مكثف من قِبل قوات الأسد خلال السنوات الأخيرة من عمر الثورة.

وقال مدير الخدمات في المجلس المحلي في سهل الغاب محمد حويجة لفقرة (خدني على بلادي)، إن “قرية الحويجة تعرضت إلى قصف جوي وبري شديد خلال سنوات الثورة، فضلا عن كونها منطقة زراعية، تعتمد على الزراعة كدخل أساسي لسكانها”.

وأضاف حويجة أن “جميع أهالي قرية الحويجة يعانون من صعوبة كبيرة في التنقل، سواء من ناحية وصول المزارعين إلى أراضيهم، أو الطلاب إلى مدارسهم، أو حتى المدنيين إلى منازلهم، فضلا عن أن أغلب الطرق ترابية وغير صالحة للسير”.

وأوضح الحويجة أن “دور المجلس المحلي في تحسين وإصلاح الطرقات كان خجولاً جدا بسبب ارتفاع التكاليف المادية التي تتطلب إعادة تأهيل كاملة للخلل الكبير في المنطقة”.

وأكد الحويجة أنه “تم وضع حلول ومقترحات من قبل المنظمة الخدمية للاستجابة لمناشدات ودعوات الأهالي في إصلاح الطرقات في الحويجة ورسم مخطط جديد يمكن تطبيقه لاحقا”.

لمزيد من التفاصيل استمعوا للرابط التالي:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق