برامجناصباحك وطن

خدني على بلادي – مشروع الأمبيرات لزيادة ساعات الكهرباء بريف حلب الغربي

شهدت مدينة حلب تحسنا في واقع الكهرباء خلال الأسابيع الأخيرة، ضمن تحسينات أخرى في الواقع الخدمي للمدينة؛ من بينها “مشروع الأمبيرات” في منطقة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، الذي سيخدم المدينة بالكامل بساعات عمل تتجاوز العشر ساعات.

وقال مراسل وطن إف إم في ريف حلب الغربي منصور حسين، لفقرة (خدني على بلادي) إن “مشروع الأمبيرات هو المشروع الثاني أو الثالث من حيث ضخامته، حيث يغطي كافة المنازل في ريف حلب الغربي، مثل  مشروع إدارة العزة، ومدينة الأتارب، وغيرها من البلدات الصغيرة”.

أضاف حسين أن “المجلس المحلي أعلن عن انتهاء تنفيذ مشروع الأمبيرات وجاهزيته للعمل في بلدة أورم الكبرى، والقرى القريبة منها؛ مما يضمن تشغيل الكهرباء عشر ساعات يوميا من التاسعة صباحاً إلى الثامنة مساء، ومن الممكن أن يشمل توقيت آخر من قبل المجلس المحلي، أو الاعتماد على أصحاب المولدات الخاصة، في المنطقة من بعد الواحدة ليلا، ليضمن أكثر ساعات تشغيل خلال اليوم”.

وأكد منصور أن “الهدف من إطلاق مشروع الأمبيرات؛ هو توفير وتحسين واقع الكهرباء في ريف حلب الغربي، بعد معاناة الأهالي الطويلة من انقطاع الكهرباء في المنطقة، وما عكسته من ظواهر سلبية على واقع المعيشة وغلاء الأسعار فيها”.
وأوضح منصور أن “المسؤول عن تنفيذه حاليا هو المجلس المحلي في ريف حلب الغربي، ولم يعلن المجلس حتى هذه اللحظة عن الجهة الداعمة للمشروع، وقد تم إنهاء العمل عليه”.

ولفت منصور إلى أن “سعر الأمبير سيكون بقيمة 1600 ليرة سورية شهريا لمنازل المدنيين، ويعتبر السعر الأقل في ريف حلب الغربي والجنوبي، بأكبر ساعات تشغيل وأعلاها في  المنطقة”.

أما عن فوائد المشروع وإيجابياته في تحسين الواقع الخدمي في المنطقة، قال منصور إن “مشروع الأمبيرات يصنف ضمن أنجح المشاريع التي طرحتها المجالس المحلية في ريف حلب، حيث  تمت دراسته بشكل كبير جدا على جميع الأصعدة، مما سيوفر انخفاض أسعار السلع الغذائية المحفوظة التي تخزن في البرادات لدى أصحاب المحلات التجارية”.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق