صباحك وطن

للضغط على اللاجئين بالأردن.. نظام الأسد يدفع بشبيحة كـ”ممثلين عشائريين”

كثّف نظام الأسد خلال الأسبوع الماضي من تحركاته للضغط على اللاجئين السوريين في الأردن لدفعهم لا تسمى “العودة الطوعية” إلى سوريا، بهدف تسجيل انتصار يسعى خلفه حليف الأسد وداعمه الأول روسيا.

تحدّث مراسل وطن إف إم في الأردن يزن توركو عن تفاصيل الموضوع في فقرة (صلة وصل)

وذكر أن آخر التحركات التي شهدتها الأردن ضمن هذا السياق كانت يوم الخميس الفائت 5 تشرين الأول، حيث اجتمع القائم بأعمال سفارة الأسد في عمان مع وفد قيل إنهم ممثلون عن العشائر السورية.

وأشار “توركو” إلى أعضاء الوفد فقال: “بصراحة أطلت البحث عن أسماء الشخصيات التي نصبت نفسها خلال الاجتماع كممثلة عن العشائر السورية، وتحدثت باسم هذه العشائر بكلام أقل ما يقال عنه أنَّه مرفوض من قبل شريحة واسعة من أبناء المجتمع العشائري السوري، ولكن لم استطع التوصل إلى أي أسم من بين الحضور، ولا لأسماء العشائر التي يمثلونها، أو يتحدثون باسمها”.

وأعرب أعضاء الوفد الذي يحمل اسم وفد العشائر السورية عن تطلعهم واستعدادهم للعودة إلى سوريا، كما أوضح “توركو” في الفقرة،  ولفت إلى أن أعضاء الوفد ادّعوا أنهم غادروا سوريا بسبب “جرائم التنظيمات الإرهابية” التي خطفت وقتلت أبناءهم، ودمرت منازلهم.

وكان رد شفيق ديوب “القائم بأعمال سفارة نظام الأسد بالأردن” بدعوة جميع السوريين الموجودين في الأردن للعودة إلى سوريا والمشاركة بإعمارها، لافتًا إلى استعداد السفارة لتقديم التسهيلات والإجراءات اللازمة، على حد زعمه.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق