ميداني

 أول جندي روسي قتيل على يد ثوار سوريا 

اعترفت وسائل الإعلام الروسية الرسمية بمقتل أول جندي روسي على الأراضي السورية بعد أيام قليلة من الأنباء والتقارير التي تفيد بإرسال روسيا عناصر وعتاد لدعم نظام الأسد .  

وأكدت المصادر أن الجندي اسمه “باران” ويبلغ من العمر 22 عامًا، وأنه قُتل في المعارك التي تهدف إلى حماية الأمن القومي الروسي في الساحل السوري على حسب وصفها  .  

الجدير بالذكر أن الخارجية الروسية أكدت في تصريحات لها أنها كانت ولا تزال تدعم نظام الأسد، وتقوم بتسليح جيشه من أجل الوقوف بوجه ما أسمته بالإرهاب .

وطن إف إم 

الوسوم
أظهر المزيد
إغلاق