حلبميداني

جبهة النصرة تعرض تقريراً عن معاركها شمال حلب وتتوعد معسكر نبل والزهراء: “أليس الصبح بقريب”

بثت شبكة مراسلي المنارة البيضاء،شريطاً مصوراً، فجر اليوم، يُلخص العمليات القتالية التي نفذها مقاتلو النصرة خلال الفترة الاخيرة على جبهة “نبل والزهراء”، متوعدةً باعادة الكرة عمّا قريب لاستكمال المعارك هناك.

وجاء في التقرير الذي بغت مدته أريع دقائق وست وعشرين ثانية:”بدأ المجاهدون غزوتهم على الروافض في نبل والزهراء في الثالث والعشرين من شهر تشرين الثاني، ولم يلبث اعداء الله ان ولوا هاربين، ليسيطر المقاتلون على منطقة المعامل بالكامل، بعد اشتباكات عنيفة لم تشهدها المنقطة من قبل، ليصبحوا على أسوار جمعية جود والتي تعتبر المدخل الجنوبي لقرية الزهراء الرافضية”.

وتابع التقرير: “وفي التاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني أعاد المجاهدون الكرة مرة اخرى وكانت البداية بعملية استشهادية، تقدم المجاهدون بعدها ليسيطروا على عدة مبانٍ داخل الجمعية، ولطبيعة المنطقة الجغرافية الصعبة انحاز المجاهدون ولسانُ حالهم: موعدكم الصبح .. أليس الصبح بقريب”.

وختم التقرير بالقول: “وقد هلك مايقارب أربعين رافضياً، لم يبق من جيفهم إلا بعض الأشلاء المتناثرة”، بحسب ماورد في التقرير.

وطن اف ام 

 

[youtube height=”320″ width=”420″ align=”left|right|none”]http://www.youtube.com/watch?v=sZBF_KdmIPo[/youtube]

 

الوسوم
أظهر المزيد
إغلاق