ميداني

اتفاق “الضمير” يدخل حيز التنفيذ

وصلت الحافلات التي ستقل مقاتلي جيش الإسلام من مدينة الضمير في القلمون الشرقي إلى الشمال السوري في وقت يصعّد فيه نظام الأسد قصفه على المنطقة.

وأعلنت صحيفة الوطن الموالية دخول 20 حافلة إلى مدينة الضمير في إطار الاتفاق المبرم بين روسيا وجيش الإسلام والذي يقضي بخروج عناصر الأخير من المدينة إلى مدينة جرابلس شمال حلب فضلاً عن تسوية أوضاع الراغبين في البقاء.

إلى ذلك نعى جيش الإسلام مندوبه في لجنة التفاوض مع الجانب الروسي “شاهر جمعة”.

وأضاف الجيش أن أحد العناصر في قوات الأسد أطلق النار على “جمعة” بعد إحدى جلسات التفاوض.

في سياق آخر، شنت مقاتلات حربية مئات الغارات على مواقع فصائل المعارضة في جبال القلمون الشرقي، خلال الـ 24 ساعة الماضية، والتي تزامنت مع هجوم بري شنته قوات الأسد على منطقة الخرنوبة شرقي الرحيبة، بهدف عزل المدينة عن مناطق الفصائل في جبال القلمون، وقطع الطريق الواصل الى جبال المنطقة.

وحتى الساعة تفشل قوات الأسد في التقدّم نتيجة تصدي الفصائل المقاتلة لها، موقعةً خسائر في صفوفها.

هذا واستهدفت قوات الأسد براجمات الصواريخ أطراف مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي ما أدى إلى استشهاد ستة مدنيين وإصابة عدد آخر بجروح.

 

 

بيان جيش الإسلام 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق