ميداني

فصائل شمال حمص تستعيد نقاط من قوات الأسد في المنطقة

تمكنت الفصائل العسكرية من استعادة السيطرة على نقطة بقرية سليم في ريف حمص الشمالي وذلك بعد ساعات من سيطرة قوات الأسد عليها.

ودارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل 20 عنصراً وأسر خمسة آخرين من قوات الأسد فضلاً عن تدمير 4 دبابات وعربة شيلكا وبيك آب للأخيرة بحسب ما أفاد مراسل وطن اف ام.

وقالت مصادر مقربة من الثوار إن عناصر قوات الأسد المتمركزين في منطقة الحمرات والحواجز المحيطة انسحبت نتيجة المعارك العنيفة التي تشهدها المنطقة.

وتحاول قوات الأسد قطع طرق إمداد الفصائل العسكرية في قرى الحمرات والعامرية والزعفرانة وسليم وقنيطرات إلا أن الفصائل تتصدى لتلك المحاولات.

وفي وقت سابق صدّت الفصائل العسكرية في ريف حمص الشمالي هجوما موسعا شنته قوات الأسد بدعم جوي روسي، على المنطقة المحاصرة منذ عام 2013، والخاضعة لتفاق تخفيف التصعيد منذ اب عام 2017.

وبحسب مراسل وطن اف ام فإن اقتحام قوات الأسد رافقه قصف جوي ومدفعي أدى لاستشهاد 5 مدنيين وجرح العشرات، وشمل القصف كل من قرى عز الدين قنيطرات الحمرات سليم تلول الحمر بريغيث الدمنية وتلها القنطرة النزازة والجومقلية.

وأضاف المراسل أن الفصائل العسكرية دمرت 4 دبابات وعربة بي ام بي واليات عسكرية وقتلت أكثر من 25 عنصر وجرحت العشرات.

 

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق