ميداني

بعد تهجيرهم من الغوطة فصيل من الحر ينضم لجيش العزة

أعلن لواء ثوار جوبر والغوطة الذي وصل مؤخراً إلى الشمال المحرر ضمن اتفاق أبرمته فصائل من الجيش الحر مع الجانب الروسي في الغوطة الشرقية بريف دمشق، انضمامه إلى صفوف جيش العزة والعامل في ريف حماة الشمالي.

وقال قائد اللواء أبو ماهر أسود في تسجيل مصور بثه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي:” انطلاقا من حرصنا على استمرار الثورة السورية المباركة بالعمل على تحقيق أهدافها في اسقاط النظام المجرم وتحرير الأرض السورية من كافة قوة الاحتلال الأجنبي نعلن انضمامنا إلى جيش العزة بقيادة الرائد رائد الصالح”.

وبلغ عدد المهجرين من منطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق والذين وصلوا إلى الشمال السوري 67.728 شخصاً.

وبحسب معطيات منسقو استجابة شمال سوريا فإن نسبة المهجرين من مدينة عربين بلغت 60 بالمئة من إجمالي مهجري الغوطة الشرقية فيما بلغت نسبة مدينة دوما 29 بالمئة.

اتفاقات التهجير من الغوطة الشرقية جاءت بعد أكبر حملة عسكرية على المنطقة من قوات الأسد وروسيا منذ عام 2013.

وفي وقت سابق انضم عدد من ثوار ومقاتلين في حمص بقيادة عبدالباسط الساروت إلى جيش العزة.

إنضمام “الساروت” جاء بعد اجتماعات مكثفة دارت بين قيادة جيش العزة وقادة من ثوار مدينة حمص.

 

[youtube height=”480″ width=”853″ align=”none”]https://www.youtube.com/watch?v=jZLNT34TOKE[/youtube]

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق