ميداني

ماذا حدث في مديرية أمن اعزاز؟

شهدت مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي أول أمس الثلاثاء توترًا، على خلفية خلاف نشب بين ضباط في مديرية أمن اعزاز ومسؤولين أتراك.

وبحسب ما ذكر مكتب اعزاز الإعلامي عبر صفحته في فيسبوك: فإن الخلاف أدى إلى عزل قائد قوات الشرطة والأمن العام أحمد زيدان الملقب حجي حريتان، وتعيين العقيد محمد الضاهر بدلًا عنه.

وذكر ناشطون أن قوة من الجيش التركي طوقت مديرية أمن اعزاز يوم الثلاثاء على خلفية اعتقال ضباط أتراك متهمين بقضايا فساد على يد القيادي أحمد زيدان الذي رفض إطلاق سراح الضباط ومعهم عناصر من الشرطة العسكرية، وتعرض لضغوطات انتهت بعزله.

وعلى خلفية الحادثة صدر بيانين منفصلين عن كل من مجلس ثوار مدينة الباب وثوار مدينة حريتان إذ دانا بشدة ما قامت به القوة التركية، وطالبا تركيا بإعادة النظر فيما جرى.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق