درعاميداني

العثور على مقبرة جماعية لقوات الأسد في درعا

عثرت قوات الأسد على مقبرة جماعية لعناصر وضباط كانوا قد قتلوا في وقت سابق على يد الفصائل المعارضة في درعا، بحسب موقع تجمع أحرار حوران.

وأوضح الموقع أن ” عناصر وضباط الأسد قتلوا عقب هجومٍ للفصائل المعارضة على الحواجز العسكرية التابعة لقوات الأسد في الثامن والعشرين من شهر آذار عام 2013، في معركةٍ أطلقوا عليها اسم “أم الشهداء” بمدينة داعل وسط درعا”.
وأكد الموقع أن “قوات الأسد استخرجت من المقبرة أكثر من 50 جثة، أرشدهم عليها أحد رجال المصالحات في المدينة، وذلك بعد أن دفنهم الثوار في القاعدة الجوية العسكرية غرب مدينة داعل”، مشيراً إلى أن “جميع الجثث تعود لعناصر وضباط قُتلوا في معركة “أم الشهداء” بمدينة داعل، في إطار العمليات العسكرية للسيطرة على الريف الشمالي لدرعا حينها”.
يذكر أن قوات الأسد، عثرت على مقبرة جماعية، قبل نحو أسبوعين تضم جثث عشرات العناصر الذين قُتلوا على يد جبهة النصرة، في أحد هجماتها على موقع عسكري قرب بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق