سورياسياسة

تركيا الإمارات وإيران: كيف علقوا على قرار “ترامب” الأخير حول الجولان؟

تتوالى ردود الفعل على توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على قرار الاعتراف بسيادة “الاحتلال الإسرائيلي” على مرتفعات الجولان السورية.

ووصفت “وزارة الخارجية التركية” قرار واشنطن “بالباطل” حيث ذكرت “الخارجية” في بيان لها أن القرار “باطل” بالنسبة لأنقرة التي تولي أهمية لوحدة تراب سوريا وجميع بلدان المنطقة، وبالنسبة للدول الأعضاء التي تتحلى بالمسؤولية في “المجتمع الدولي”.

فيما أعربت “دولة الإمارات” عن أسفها واستنكارها لقرار “الإدارة الأمريكية”، مشيرةً في بيان نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” إلى أن هذه الخطوة تقوض فرص التوصل إلى سلام شامل وعادل في المنطقة، مؤكدةً أن “الجولان” أرض سورية عربية محتلة وأن قرار الأمريكي لا يغير الواقع.

أما “الكويت” فعبرت عن أسفها واستيائها لاعتراف “الولايات المتحدة” بسيادة “الإحتلال” على “الجولان” وهو ما يقوض عملية السلام في “الشرق الأوسط” ويهدد الأمن والاستقرار فيه.

“وزارة الخارجية البحرينية” أكدت في بيان لها على موقفها الثابت باعتبار “هضبة الجولان” أراض عربية سورية محتلة من قبل “إسرائيل” عام 1967 بحسب قرارات مجلس الأمن الدولي.

من جانبها رفضت “المملكة العربية السعودية” ما وصفته بالإعلان الذي أصدرته الإدارة الأمريكية، داعيةً كافة الأطراف إلى احترام مقررات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

وأدانت “لبنان” توقيع ترامب على المرسوم حول الجولان حيث ذكرت “وزارة الخارجية اللبنانية” في لها أن القانون يخالف كل قواعد “القانون الدولي” ويقوض أي جهد للوصول إلى السلام العادل، مضيفةً أن هضبة الجولان أرض سورية عربية ولا يمكن لأي قرار أن يغير هذه الواقعة ولا لأي بلد أن يزيف التاريخ بنقل ملكية أرض من بلد إلى آخر.

ويوم أمس أعلنت “الحكومة القطرية” رفضها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤكدة في بيان لها على موقفها المبدئي الثابت بأن هضبة الجولان أرض عربية محتلة.

وزير خارجية الكويت “خالد الجارالله” أعرب عن أسف بلاده من القرار الأمريكي، مشيراً إلى أن “الكويت” تتوقع اتخاذ إجراءات من شأنها “احتواء الاحتقان في المنطقة.

وجددت “الخارجية الكندية” في بيان صدر عنها أنها وبالتوافق مع القانون الدولي لا تعترف بسيطرة الاحتلال الإسرائيلي الدائم على مرتفعات الجولان، مشددة على تمسكها بموقفها منذ زمن بعيد دون تغيير.

وفي مؤتمر صحفي قال المتحدث باسم الأمم المتحدة “ستيفان دوغريك”: إن الوضع القانوني للجولان “لم يتغير” بعد قرار “ترامب” الاعتراف بسيادة “الإحتلال” على الجولان.

واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني “ترامب” باتباع نهج استعماري بعد اعترافه بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان.

ويأتي ذلك بعد أن وقع الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أمس، على قرار الاعتراف بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان السورية خلال مؤتمر صحفي عقده ترامب مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق