سورياسياسة

أنقرة تعلق على مقال نيويورك تايمز: الأسد قاتل هجر الملايين

وصف ابراهيم قالن المتحدثُ باسم الرئاسة التركية بشار الأسد بـ “القاتل المسؤول عن تهجير الملايين، وتدمير البلد الجميل”، وذلك في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في “تويتر”.

وشارك “قالن” في التغريدة مقالاً لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بعنوان “داخل سجون التعذيب السرية في سوريا: كيف استطاع بشار الأسد دحض المعارضة”.

وقال قالن في تعليق على المقال: بالإضافة إلى قتل مئات الآلاف من الأشخاص، وتشريد الملايين، وتدمير بلدٍ جميل، قام القاتل السوري بتعذيب عشرات الآلاف من الأشخاص داخل سجون التعذيب السرية في سوريا”.

وكانت صحيفةُ نيويورك تايمز الأميركية كشفت في تقريرها عن بعضِ الفظائع التي يرتكبُها نظامُ الأسدِ بحقِ آلافِ المعتقلين في السجون، وذلك في إطار حملتِه لقمعِ المعارضة وإسكاتها.

وتحدثتِ الصحيفةُ في تقريرٍ مطوَلٍ لها عن مراسلاتٍ حكوميةٍ تُوثق عملياتِ الاعتقالِ والتعذيب والوَفياتِ داخلَ السجون، تمَ تهريبُها إلى خارج سوريا وحصلَ عليها محققون تابعون لمفوضيةِ العدالة والمحاسبة الدولية.

وتشيرُ الوثائق إلى أنَ كبارَ المسؤولين في نظامِ الأسد كانوا على علم بالانتهاكات المرتكبَةِ داخل السجون، مؤكدةً أنَ هم من أمَرَ بقمعِ المدنيين والتعامل بقسوةٍ مع محتجزين بعينهم.

ويعطي التقرير صورةً قاتمةً عما يجري في السجون، حيث تتراكمُ الجثثُ وتتآكلُ مع تزايد عدد الوفيات، وتشيرُ الوثائقُ إلى أنَ مسؤولي نظامِ بشار الأسد حَرِصوا على حمايةِ المتورطين في أعمالِ التعذيب من المقاضاة مستقبلا، وينوهُ التقريرُ إلى أنَّ نحوَ مئةٍ وثمانية وعشرين ألفَ سوريٍ دخلوا تلك السجون ولم يغادروها أبدا، ويُعتقد أنهم إما قُتِلوا أو ما زالوا في الأسر.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق