سورياسياسة

اغتيال نصير اللاجئين السوريين جنوبي لبنان

اغتال مسلحون مجهولون مؤسس مستوصف الرحمة التابع للجماعة الإسلامية في لبنان ومسؤول الجماعة الإسلامية في منطقة شبعا والمتعاطف مع السوريين الشيخ محمد جرار أمام مدخل المستوصف المجاور لمسجد الرحمة ليل الأحد 9 حزيران.

وسائل إعلام لبنانية قالت إن القوى الأمنية نفذت طوقاً أمنياً في محيط المستوصف الذي يقع مباشرة بمحاذاة المسجد في منطقة القاطع تحت المرصد الإسرائيلي في جبل الشيخ، واطلعت على سجلات كاميرات المراقبة التي كانت موجودة في المكان لكشف ملابسات الحادثة.

ووجه ناشطون أصابع الاتهام إلى مليشيات حزب الله الشيعية، مشيرين إلى أن المليشيا هددته عدة مرات ، وذلك لمساعدته اللاجئين السوريين في لبنان ودفاعه عنهم.

ونعت الجماعة الإسلامية في لبنان “الجرار” وقالت: “يد الغدر والخيانة والفتنة اغتالت مسؤول العلاقات العامة للجماعة في حاصبيا ومرجعيون ومسؤول منطقة شبعا أثناء قيامه بواجبه أمام مستوصف الرحمة الطبي الذي يديره في شبعا”.

وأضافت بأن الجرار “نذر نفسه للثبات في أرضه ولتقديم خدماته الاجتماعية والصحية والطبية والإغاثية لكل مألوم ومكلوم وملهوف وكل محتاج ولكل أرملة وطفل من أبناء منطقته أو من الإخوة النازحين”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق