سورياسياسة

أردوغان: قصف إدلب بالفوسفور جريمة لا تغتفر

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن استهداف نظام الأسد مناطق المدنيين في إدلب بقنابل الفوسفور “جريمة لا تغتفر ولا يمكن السكوت عنها”، مضيفا أن الوضع في إدلب كان سيتطور بشكل مختلف لولا الموقف الذي تبنته تركيا حيالها.

وأوضح أردوغان في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول الجمعة 14 حزيران أن موجة هجرة كبيرة جدًا كانت ستتجه نحو تركيا من إدلب، معتبرا أن المشاكل في إدلب تراجعت إلى أدنى مستوى، بفضل اللقاءات الثنائية والمفاوضات بين أنقرة وموسكو ومباحثات سوتشي وأستانا.

وحول الهجوم الأخير لقوات الأسد على نقطة المراقبة التركية، أكّد أردوغان أن الهجوم أسفر عن وقوع إصابات، لكن القوات التركية جعلت الطرف الآخر يدفع ثمن ذلك باهظًا حسب تعبيره.

وتوعد الرئيس التركي قوات الأسد في حال تكرار الحادثة قائلا: “لن نسكت إن واصل النظام السوري هجماته على نقاط المراقبة التركية في إدلب، وسنقوم باللازم لأننا نريد أن يعم السلام هنا وأن يتوقف القتل”.

بدوره وصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الحادث بـ”العمل العدواني المتعمد”، متعهدا بأن ترد بلاده على مثل هذه التصرفات حال تكرارها، كما شدد على ضرورة أن تؤثر روسيا على حكومة الأسد لجعلها توقف الهجمات على أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق