سورياسياسة

تحدث عن الأسد ونابليون والأكراد.. ترامب متمسك بمغادرة سوريا

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمسكه بقرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، مبديا تعجبه ممن يريدون من الولايات المتحدة التدخل في أرض تبعد عنها 7 آلاف ميل.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات على موقع تويتر، الإثنين 14 تشرين الأول، إنه قرر سحب القوات الأمريكية من سوريا بعد هزيمة تنظيم داعش، بنسبة 100 في المئة.

وأضاف ترامب: “لندع سوريا والأسد يحميان الأكراد ويحاربان تركيا من أجل أرضهم،.. قلت للجنرالات لماذا يجب أن نقاتل من أجل سوريا؟”.

وتابع: “كل من يريد مساعدة سوريا في حماية الأكراد، هو جيد بالنسبة لي، سواء كانت روسيا أو الصين أو نابليون بونابرت.. آمل أن يفعلوا كل شيء رائع، فنحن على بعد 7 آلاف ميل”.

ولفت ترامب إلى أن “بعض الناس يريدون من الولايات المتحدة أن تحمي الحدود السورية، برئاسة بشار الأسد عدونا في نفس الوقت، وأيا كان من اختاروا المساعدة يريدون حماية الأكراد”.

وفي وقت سابق أمس لوح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإمكانية تورط قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بإطلاق سراح العناصر الأسرى من تنظيم داعش، المحتجزين في السجون شمال شرقي سوريا “لدفع الولايات المتحدة إلى التدخل”.

ودافع ترامب عن قراره الانسحاب من سوريا رغم الجدل الكبير في الأوساط الأمريكية، وقال في هذا الصدد: ” لن نذهب إلى حرب أخرى بين أناس يتقاتلون منذ 200 عام”.

كما هدد الرئيس الأمريكي بعقوبات كبيرة على تركيا قريباً، مشيرا في الوقت إلى أنه من غير الممكن “خوض حرب مع تركيا عضو الناتو”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق