سورياسياسة

إعلاميون وناشطون يلتقون الرئيس المشترك للجنة الدستورية في مقر الائتلاف باسطنبول

عقدت هيئة التفاوض السورية اجتماعاً مع نخبة من الإعلاميين والناشطين السوريين بحضور رئيس هيئة التفاوض نصر الحريري والرئيس المشترك للجنة الدستورية هادي البحرة وأعضاء من اللجنة.

وذكر موقع الائتلاف أنه تم خلال الاجتماع الذي عقد في مدينة اسطنبول التركية مناقشة التحضيرات التي يقوم بها أعضاء اللجنة الدستورية قبيل انعقاد لقائها الأول في مقر الأمم المتحدة بجنيف، ودور الهيئة في متابعة عمل اللجنة.

وأكد على ضرورة دعم عمل اللجنة الدستورية وزيادة التنسيق مع الإعلاميين والناشطين السوريين بما يخدم نجاح عمل اللجنة الدستورية و تحقيق الانتقال السياسي.

وقدّم رئيس هيئة التفاوض نصر الحريري إحاطة حول مجريات العملية السياسية والآليات التي تم فيها تشكيل اللجنة الدستورية بالإضافة للتحضيرات التي قامت بها اللجنة الدستورية خلال اجتماعها الأخير في العاصمة السعودية الرياض ودور الهيئة في دعم وضمان عمل اللجنة وفقاً للقرارات الدولية.

من جانبه أكد الرئيس المشترك للجنة الدستورية هادي البحرة أن أولويات اللجنة ستكون حول الحقوق والحريات والمؤسسات الأمنية والعسكرية إضافة إلى العملية الانتخابية وصلاحيات السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية وضمان استقلاليتها والفصل فيما بينها، بما يضمن الوصول إلى حل سياسي وتشكيل دستور يليق بتضحيات الشعب السوري و يحقق تطلعاته بكافة مكوناته.

وأشار موقع الائتلاف إلى أن أعضاء اللجنة الدستورية ورئيس هيئة التفاوض استمعوا إلأى جملة من الاقتراحات التي قدمها الإعلاميون والناشطون حول ضرورة متابعة عمل ونشاط هيئة التفاوض والاهتمام بالمسائل التي تتعلق بالرأي العام، حيث أجاب رياض الحسن وديما موسى عن استفسارات الحضور بما يتعلق بالجوانب القانونية وقرارات الأمم المتحدة.

يشار إلى أن دائرة العلاقات الخارجية في الائتلاف الوطني عقدت يوم الأربعاء الفائت اجتماعاً بحضور الرئيس المشترك للجنة الدستورية هادي البحرة، وبحثت معه آخر التطورات المحيطة بعمل اللجنة والتحضيرات المستمرة لعقد الجلسة الأولى لها نهاية الشهر الحالي في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أعلن في 23 أيلول الفائت عن التوصل إلى اتفاق بين المعارضة السورية ونظام الأسد حول تشكيل اللجنة الدستورية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق