سياسة

زاهد غول لـ وطن اف ام : حركة احرار الشام سندا لتركيا في عملياتها بالشمال السوري

أوضح الكاتب التركي زاهد غول لـ وطن إف إم “بأن العمليات ضد تنظيم الدولة بمشاركة تركية ستكون عبارة عن عمليات جوية بمساندة من المدفعية الثقيلة ، بينما ستتولى قوات المعارضة تنفيذ العمليات على الأرض” . جاء ذلك في لقاء أجرته معه وطن أف أم ضمن برنامج ” ما وراء الحدث ” الذي يقدمه الزميل علي رجب .

وأكد “بأن تركيا تعتبر الأحرار سنداً تعتمد عليه في التقدم على الأرض بالإضافة لفصائل أخرى ” ، كما أفاد غول “بأن العمليات ستستهدف المنطقة من غرب الفرات إلى عفرين” .

وعن تضارب التعاطي الأمريكي تجاه الوقف التركي أوضح غول “بأن الأمور واضحة بالنسبة لتركيا لكن الولايات المتحدة لا تريد أن تكون المنطقة الآمنة كما تريد لها أنقرة أن تكون، فتركيا تريد أن تواجه أي تهديد للمنطقة الآمنة سواء من نظام الاسد أو من وحدات حماية الشعب الكردية وقد اتفقت مع الولايات المتحدة على ذلك . ومن جهتها الولايات المتحدة لا تريد أن يصدر على لسان الأتراك تهديدات للنظام السوري أو وحدات الحماية الكردية لحسابات أخرى مع أنه تم الإتفاق على الرد على التهديدات .”

وأضاف “نظام الاسد أضعف من أن يستهدف المنطقة الآمنة ولديه أكثر من 60 جبهة مفتوحة ولكن إن اعتدى فسيتم الرد عليه . “

وعن تغير الموقف الأمريكي واكتفاءه الحالي بضرب داعش دون النظام قال غول: ” إن تغير الأوضاع في سوريا غير أولويات أنقرة ، فتنظيم الدولة بات يسيطر على ثلثي سوريا ويهدد الأمن القومي التركي بشكل مباشر والأكراد بات لهم كينونة لم تكن موجودة قبل سنة ونصف والحر لم يستطع مواجهة ذلك أما نظام الاسد فقد بات الحلقة الأضعف في القوى الموجودة على الأرض اليوم ، والمجتمع الدولي مدرك بأن نظام الأسد بات بحكم الساقط لكنه لا يحبذ سقوطه اليوم لكي لا تزداد الفوضى في البلاد . “

وكانت أنقرة قد أعلنت في 24 يوليو/ تموز الماضي، موافقتها على استخدام قوات التحالف الدولي، قواعد عسكرية تركية، بما في ذلك قاعدة “إنجرليك” الجوية بمدينة أضنة جنوب البلاد، لتنفيذ ضربات جوية ضد داعش.

قسم الاخبار – وطن اف ام

أظهر المزيد
إغلاق