سياسة

خارجية الأسد تدين تسيير دوريات أمريكية تركية في منبج

دانت وزارة خارجية الأسد دخول قوات أمريكية- تركية إلى مدينة منبج شمالي سوريا.

ونقلت وكالة أنباء الأسد “سانا”  اليوم الثلاثاء، عن مصدر رسمي في خارجيته قوله، إن “سوريا ترفض توغل القوات الأمريكية والتركية في الأراضي السورية”، مطالبًا “المجتمع الدولي بإدانة واشنطن وأنقرة على انتهاكاتهما”.

وبدأت دوريات مشتركة أمريكية- تركية عملها في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، أمس، وذلك بموجب خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين في الأيام الماضية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إنّ بلاده تلعب دورا رياديا ومحوريا في كافة المسارات المتعلقة بسوريا، بما في ذلك محادثات جنيف وأستانا وسوتشي وتطورات منبج.

وأوضح جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، أنّ تركيا لعبت دورا مهما في الربط بين محادثات سوتشي الروسية، وجنيف السويسرية.

وأضاف وزير الخارجية، أنّ تركيا تتبنّى دورا رياديا في “محادثات أستانا” الرامية لحل القضية السورية بالطرق السياسية، وكذلك تقوم بدور ريادي في الأنشطة الجارية في منبج.

وعن “خارطة الطريق” المتفق عليها بين أنقرة وواشنطن بشأن منبج من أجل إخراج الوحدات الكردية، أكّد جاويش أوغلو، أن هذا الاتفاق لا يشكل خطرا على مستقبل سوريا.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ، اليوم الثلاثاء أن “جدولاً زمنياً معيناً ستجري خلاله تسيير دوريات تركية أمريكية في منبج شمال سوريا”.

وقال بوزداغ في تصريحات صحفية: “لدينا جدول زمني عن الإجراءات التي ستُنفذ خلال الأسبوع الأول والثاني، وحتى 90 يوما، والقوات التركية والأمريكية بدأتا تسيير دوريات مستقلة في منبج”.

وتابع قائلا: “من جانب آخر نسعى مع روسيا وإيران لوقف الاشتباك بين نظام الأسد والمعارضة، وجمع الأطراف حول طاولة واحدة وإطلاق محادثات الحل السياسي”.

وطن اف ام / وكالات

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى