عربي

تفاصيل حول مياه دجلة يكشفها السفير التركي في العراق

كشف السفير التركي في بغداد، فاتح يلدز، الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة حول أزمة المياه الأخيرة التي ضربت نهر دجلة بالعراق، واتهمت أطراف عراقية تركيا بأنها السبب في الأزمة حين بدأت بتشغيل سد إليسو.

وقال يلدز في مؤتمر صحفي عقده ببغداد، إن “تركيا خططت لبناء سد إليسو منذ زمن طويل”، مشيرا إلى أن “بلاده لم تخط أي خطوة دون الاستشارة مع الدول الجارة”.

وأكد أن “تركيا أبلغت رئيس الوزراء حيدر العبادي لدى زيارته إلى تركيا في عام 2017، بأننا أكملنا بناء هذا السد ونستعد لملئه”، وقال: “إننا استمعنا إلى القلق من ملء السد من الجانب العراقي وقمنا بتأجيل ذلك وهو ما كلفنا الكثير”.

 

وشدد على أنه “جرى الاتفاق في الاجتماع الذي عقد في 15 أيار/ مايو بين اللجنتين العراقية والتركية بشأن المياه على موعد الخزن، وسيتم عقد لقاءات مستمرة حول الأمر”، موضحا أنه “من ضمن الاتفاق إطلاق كميات كافية من المياه”.

وأوضح يلدز أن “الكلام الذي يدور في وسائل مختلفة عن قطع المياه بشكل كامل هو غير صحيح”، مبينا أن “السد هو لتوليد الطاقة الكهربائية وليس للسقي والإرواء”.

ويشهد العراق، وضعا غير مسبوق في انخفاض منسوب المياه في نهر دجلة، حيث بثت وسائل إعلام محلية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد تظهر نسبة الجفاف التي تعرض لها النهر خلال الأشهر القليلة الماضية.

وطن اف ام / وكالات

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق