سوريا

قائد قسد: أبلغت مملوك بأننا سنكون جزءا من “الجيش السوري”

أكد قائد قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مظلوم عبدي، أنه أبلغ علي مملوك، رئيس مكتب الأمن الوطني لدى نظام الأسد بأن قسد “جزءا من جيش الأسد في المستقبل إضافة إلى بعد دستوري.

وقال عبدي في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” الخليجية، الثلاثاء 17 كانون الأول، إنه وقع اتفاقية مع علي مملوك خلال زيارة الأخير إلى شمال شرق سوريا قبل نحو أسبوعين.

وأضاف أن الاتفاقية تتعلق بانتشار قوات الأسد في نقاط التماس مع القوات التركية، وجرى توقيعها باسم نظام الأسد وبضمانة روسية.

ونفى عبدي الاتفاق مع مملوك بالشأن السياسي، موضحا أن هذا “الأمر يتطلب وقتا أكثر، وحوارا أطول”، مضيفا: “لا بد أن تجتمع الوفود لفترة أطول للوصول إلى تفاهمات سياسية”.

وطالب عبدي بأن تكون قسد “جزءا من المنظومة الدفاعية السورية في سوريا في المستقبل، وأن يكون لها بعد دستوري أيضا”.

وقال في هذا الصدد : قوات قسد “تبلغ حوالي 80 ألفا، إلى جانب 30 ألفا من قوات الأمن الداخلي” واقترح أن “تنخرط قسد كفيلقين ضمن قوات النظام، أو أن تكون لها قيادة عسكرية لمنطقة شمال شرقي سوريا، ضمن ثلاث مناطق في الجيش مستقبلا”.

واشترط عبدي أن تكون الإدارة القائمة حاليا “الإدارة الذاتية” جزءا من إدارة سوريا عامة، ضمن الدستور، وأن تكون “قسد” مؤسسة “مستقلة”، لها خصوصيتها ضمن منظومة الحماية العامة لسوريا.

ولجأت قسد للتفاوض مع نظام الأسد خلال السنوات الماضية في أكثر من مرة، آخرها بعد إطلاق تركيا العملية العسكرية ضد “قسد” شمال شرقي سوريا في تشرين الأول الماضي.

وانتهت معظم المفاوضات بين قسد والنظام بالتعثر باستثناء اتفاق تسليم قسد بعض المناطق في الحسكة والرقة وحلب لقوات الأسد لمحاولة وقف العملية العسكرية التركية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق