أخبار سوريةإدلبحلبحماة

استشهاد 186 مدنياً ونزوح أكثر من 20 ألف عائلة نتيجة القصف على الشمال

وثق “منسقو استجابة سوريا”، استشهاد 186 مدنياً بينهم 71 طفلاً، منذ 2 من شهر شباط الماضي وحتى 23 من شهر آذار الحالي نتيجة الحملة العسكرية التي تستهدف إدلب وحلب وحماة من قبل قوات الأسد وروسيا.

وأوضح “منسقو الاستجابة” في تقرير لهم اليوم، أن الحملة العسكرية أدت إلى نزوح أكثر من 20875 عائلة ( 131934 نسمة)، وسط استمرار أعمال إحصاء النازحين في مختلف المناطق والنواحي.

وأشار “منسقو الاستجابة”، إلى أن النازحين توزعوا على 33 ناحية موزعة على المنطقة الممتدة من مناطق درع الفرات في ريف حلب وصولاً إلى مناطق شمال غربي سوريا.

ودان “منسقو الاستجابة”، استمرار الأعمال العسكرية العدائية من قبل قوات الأسد وروسيا على مناطق شمال غرب سوريا، مضيفين أن الطرف الروسي ساهم خلال الأيام زاد من معاناة المدنيين من حيث ارتفاع أعداد الضحايا والنازحين في إدلب.

ودعا “منسقو الاستجابة”، كافة الفعاليات الإنسانية إلى الاسراع في الاستجابة العاجلة لحركة النازحين في المناطق التي استقروا فيها، كما طالبوا، الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري بالتدخل بشكل مباشر لإيقاف تلك الأعمال العدائية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق