إدلب

طائرات روسيا تقتل طفلين شقيقين في إدلب

استشهد طفلان شقيقان، وأصيب مدنيون آخرون، في قصف جوي روسي على محيط مدينة بنش في ريف إدلب الشمالي الشرقي، ما يرفع حصيلة شهداء قصف روسيا والأسد على المحافظة إلى 4 أطفال خلال 48 ساعة.

وقال مراسل وطن اف ام في ريف إدلب، إن مقاتلات روسية استهدفت ظهر اليوم الإثنين 16 كانون الأول، محيط بنش بعدة غارات جوية، ما أسفر عن استشهاد الطفلين (محمد أحمد القزق، وهاجر أحمد الفزق)، وإصابة آخرين من عائلتهما بجروح متفاوتة.

وطالت الغارات الروسية قرى حران والصرمان، في محيط معرة النعمان، بالتزامن مع قصف لمروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة طال بلدات الحراكي والدير الشرقي ومعصران.

وأمس الأحد، استشهد طفل وأصيب آخرون في قصف جوي بالبراميل المتفجرة على بلدة معرشورين، بينما توفي طفل متأثراً بجروح أصيب بها الأسبوع الماضي بقصف جوي للنظام على بلدة أبديتا.

وعاودت الطائرات الروسية استهداف منطقة إدلب اليوم الإثنين بعد توقف استمر نحو أسبوع.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق