إدلب

طائرات روسيا تقتل 5 نازحين شرقي إدلب

ارتكبت طائرات حربية روسية مجزرة جديدة، راح ضحيتها 5 شهداء مدنيين بينهم 3 أطفال إثر قصف استهدف محطة وقود بريف إدلب الشرقي.

وقال مراسل وطن اف ام في ريف إدلب، اليوم الخميس 23 كانون الثاني إن 5 مدنيين نازحين قضوا، بينهم 3 أطفال وامرأة إثر غارة جوية استهدفت مسكنا لجؤوا إليه عند محطة وقود شرق مدينة سراقب بريف إدلب.

وفي وقت سابق قصفت طائرات حربية روسية بالصواريخ الفراغية محيط مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن وقوع جرحى مدنيين.

من جانب آخر أعلنت فصائل الجبهة الوطنية للتحرير مقتل وإصابة مجموعة من قوات الأسد وتدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع نتيجة استهدافهم بصاروخ “م د” على جبهة التح جنوب شرقي إدلب.

وتشهد منطقة إدلب ومحيطها، حملة عسكرية مستمرة منذ 3 أشهر، تشنها قوات الأسد وروسيا، وأسفرت عن استشهاد 313 مدنياً، وإصابة 1834 آخرين وفق إحصائيات فريق “منسقو استجابة سوريا”.

مقتل 5 مدنيين بينهم 3 أطفال وسيدة وإصابة 5 آخرين بينهم 3 أطفال وسيدة جراء استهداف الطيران الحربي الروسي

مقتل 5 مدنيين بينهم 3 أطفال وسيدة وإصابة 5 آخرين بينهم 3 أطفال وسيدة جراء استهداف الطيران الحربي الروسي خيامهم التي نزحوا إليها على أطراف مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي ، الاستهداف كان لخيام النازحين داخل إحدى محطات الوقود الفارغة ما أدى لمقتل عائلة وإصابة عائلة ثانية.فرق الدفاع المدني نقلت جثامين القتلى وأسعفت المصابين إلى المشافي لتلقي العلاج ، كما تفقدت كامل المكان للتأكد من خلوه من إصابات أخرى.#إدلب_تحت_النار#الخوذ_البيضاء_إدلب

Gepostet von ‎Civil Defense Idlib الدفاع المدني سوريا-محافظة ادلب‎ am Donnerstag, 23. Januar 2020

روسيا تعترف بـ”أكبر ضربة” لقوات الأسد في إدلب

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق