حلب

استشهاد 5 من مختصي تفكيك الألغام بريف حلب، وانفجار مفخخة في عفرين يخلف ضحايا

هز انفجاران أمس، مناطق ريف حلب ما خلف ضحايا في صفوف المدنيين والشرطة الحرة.

وأعلن “الدفاع المدني” عبر صفحته في فيسبوك، استشهاد 5 من مختصي تفكيك الألغام في “فرق الهندسة” التابعة للشرطة الحرة، اثر انفجار سيارة مفخخة أثناء تفكيكها في أحد شوارع بلدة “الغندورة” شرق حلب.

بدورها نعت “الشرطة الحرة في اعزاز” 3 من العاملين في قسم إزالة الألغام نتيجة الانفجار، فيما قال “مراسل وطن اف ام”: إن العنصرين الآخرين هما من الجيش التركي.

إلى ذلك أفاد مراسلنا باستشهاد طفلة ورجل وإصابةِ 20 شخصاً بجروح أمس، إثر انفجار سيارة مفخخة في مدينة “عفرين”.

وكثرت في الآونة الأخيرة التفجيرات في مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي، كان آخرها انفجار دارجة نارية وسط “مدينة الباب” في 6 من الشهر الحالي ما خلف 3 جرحى في صفوف المدنيين.

وشهد شهر كانون الثاني الماضي، انفجار سيارة مفخخة في مدينة “اعزاز” يوم الـ 28 ما أدى إلى سقوط 6 جرحى، وأربعة انفجارات، في مناطق “الباب” و”الغندورة” و”قباسين” يوم الـ 24، ما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين وسقوط عدد من الجرحى، وذلك بعد انفجار عبوة ناسفة بحافلة “نقل ركاب” داخل مدينة عفرين يوم الـ 20 من الشهر الماضي، الأمر الذي أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين وسقوط 10 جرحى.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق