حمص

انتشار ظاهرة سرقة الحقائب النسائية في مدينة حمص

انتشرت في مدينة حمص التي يسيطر عليها نظام الأسد ظاهرة سرقة الحقائب النسائية من قبل عصابات تعمل بشكل مستمر، بحسب ما أفاد موقع “حلب اليوم” الثلاثاء 18 حزيران.

وأوضح المصدر أن أفراد هذه العصابات يرتدون الزي العسكري ويستقلون دراجات نارية، مشيرا إلى أن أكثر من سبع حالات سرقة تم تسجيلها خلال الأسبوع الفائت، لا سيما في أحياء الخضر وعكرمة وباب السباع دون معرفة الفاعلين.

وأضاف المصدر أن الأشخاص الذين تعرضوا للسرقة تقدموا بشكاوى للأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد، مشيرا إلى أنه في كل مرة يتم تنظيم ضبوط تُسجّل ضد مجهولين، دون اتخاذ أية إجراءات أمنية، لافتاً إلى أن الفاعلين لم تُعرف هويتهم خاصةً وأنهم يرتدون زياً عسكرياً.

ويأتي انتشار هذه الظاهرة بعد انعدام ظاهرة “التعفيش” التي كان يمارسها عناصر في ميليشيا الدفاع الوطني، حيث نهبت تلك المليشيات معظم الأحياء والبلدات التي كانت خاضعة لسيطرة فصائل المعارضة بمدينة حمص وريفها.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق