درعا

نجاة ضابط بقوات الأسد من محاولة اغتيال شمالي درعا

نجا ضابط برتبة نقيب في قوات الأسد من محاولة اغتيال بعد أن تعرض لإطلاق نار في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي مساء الأربعاء 4 كانون الأول.

وذكرت شبكة “درعا 24” الموالية، أن مسلحين مجهولين هاجموا بالأسلحة الخفيفة النقيب “عبد الحكيم العيد”، الملقب بـ”أبو الحكم” دون أن يتمكنوا من إصابته.

ونقلت الشبكة عن مصادر محليّة قولها إن “أبو الحكم” انشق عن نظام الأسد في بداية الثورة السورية، وقاد فصيل “شباب السنة”، قبل أن يعود إلى صفوف النظام مجددا عبر اتفاق مصالحة، انضم خلاله لفصيل “الفيلق الخامس” التابع لروسيا، منتصف العام الماضي.

وتشهد محافظة درعا هجمات واغتيالات متواصلة تستهدف بشكل كبير شخصيات أمنية وعسكرية لدى قوات الأسد، إضافة إلى عناصر سابقين في الجيش الحر، ولا تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك الاغتيالات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق