دير الزور

“قسد” توضح سبب تقدمها ببطئ في الباغوز شرق دير الزور

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” أنها مستمرة في عملية السيطرة على آخر جيب لتنظيم الدولة في بلدة الباغوز شرق دير الزور.

وذكرت “قسد” عبر موقعها الرسمي، أنها تتقدم ببطئ في المنطقة من أجل عدم إلحاق الأذى بالمدنيين الذين يستخدمهم “التنظيم” كدروع بشرية، مشيرةً إلى أن السيطرة على الباغوز ستنتهي في مدة زمنية قصيرة.

وكان القائد العام لقسد “مظلوم كوباني” أعلن في تسجيل مصور نشر يوم الجمعة الماضي، أن قواتَه ستعلن الانتصار الكامل على تنظيم الدولة بعد أسبوع.

ويأتي ذلك ضمن “المعركة الحاسمة” التي أطلقتها “قسد” في 9 من الشهر الماضي لإنهاء ما تبقى من عناصر “التنظيم” داخل بلدة الباغوز.

يشار إلى أن عشرات العائلات تواصل مغادرة الباغوز متوجهةً إلى مخيم “الهول” في الحسكة، فيما سلمت “قسد” خلال الأيام الماضية أكثر من 200 عنصر من مقاتلي “تنظيم الدولة” المحتجزين لديها إلى السلطات العراقية، وذلك ضمن بموجب اتفاق أبرم لتسليم 500 مقاتل، معتقلين لدى “قسد” في ريف دير الزور.

ويذكر أن “قسد” أطلقت أول أمس، سراح 283 عنصراً من تنظيم الدولة، في مناطق سيطرتها، ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء، وفق ما نشرت “قسد” عبر موقعها الرسمي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق