دير الزور

“ضاحية جنوبية” إيرانية في دير الزور

أطلقت إيران مشروعا لإنشاء تجمعات سكنية خاصة بمقاتلي مليشياتها والمتشيعين وعوائلهم، في 3 مناطق في محافظة دير الزور، حسبما أفادت مصادر إعلامية محلية.

وذكرت شبكة “عين الفرات”، الأحد 12 كانون الثاني، أن المشروع الإيراني الجديد يهدف إلى ترسيخ الوجود الإيراني في المنطقة، على غرار الضاحية الجنوبية ذات الغالبية الشيعية في لبنان.

وبحسب الشبكة فإن الحرس الثوري الإيراني بدأ بالتخطيط لإنشاء ضواحي إيرانية أو “كنتونات” بالمناطق الشرقية من محافظة دير الزور، بهدف إغراء الشبان للانضمام في صفوفها، ومن المقرر بناء مجمعات سكنية في مدينة دير الزور ومدينتي البوكمال والميادين بالريف الشرقي ومنحها للمسلحين المنضوين في مليشيات إيران.

رجل إيران في دير الزور

وبحسب المعلومات المتواردة فإن الحرس الثوري خصّ “نواف البشير” بتعهد إنشاء ضاحية البوكمال وهو قائد ميليشيا “أسود الفرات” ويدعي زعامة قبيلة البقّارة في سوريا، وقد اشترط البشير للمشاركة بالمشروع أن يكون العمال من أبناء قبيلته فقط.

وتتسع سطوة إيران شيئا فشيئا على القطاعات العسكرية والثقافية والدينية في دير الزور، ويعد مشروع إنشاء كانتونات سكنية خطوة جديدة في تغيير ديموغرافية دير الزور، وفق ما يرى كثير من أبناء المحافظة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق