أخبار سوريةإدلب

قوات الأسد تخرق “اتفاق سوتشي” مجدداً وتوقع شهداء وجرحى في ريف إدلب

استشهدت “امراة” وأصيب مدنيان اثنان بجروح جراء قصف “قوات الأسد” بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل وطن اف ام بأن “قوات الأسد” المتمركزة في معسكر بريديج استهدفت “الهبيط” بالصواريخ العنقودية ما أسفر عن أضرار مادية بالإضافة لسقوط ضحايا.

ويوم أمس استهدفت “قوات الأسد” مستشفى الرحمة في “بلدة تلمنس” شرق معرة النعمان ما أسفر عن استشهاد رجلين اثنين وإصابة 3 بجروح.

كما استشهد رجل وأصيب 3 آخرون غرب “خان شيخون” نيتجة قصف قوات الأسد بثلاثة صواريخ “بلدة القصابية” وحرش البلدة، وفق ما ذكر مراسلنا.

وفي “مدينة سراقب” أصيب أمس 5 مدنيين اثر استهداف أحياء المدينة بصواريخ عنقودية من قوات الأسد، فيما تعرضت قريتي لضاهرية و عدوان غرب إدلب لقصف مماثل أدى لإصابة 3 مدنيين.

ويأتي ذلك تزامناً مع قصف “قوات الأسد” مدن وبلدات التمانعة بـ 91 صاروخ وقذيفة مدفعية، خان شيخون بنحو 47 صاروخ راجمة وقذيفة مدفعية، سكيك ومزارع التمانعة الجنوبي 25 صاروخ، بلدة أم جلال 7 صواريخ، والخوين بـ 6 صواريخ اقتصرت الأضرارا فيها مادية.

وتواصل “قوات الأسد” قصفها للمناطق الواقعة ضمن “اتفاق سوتشي” في أرياف حلب، حماة، وإدلب، والذي يعد خرقاً للاتفاق الذي أبرمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق