أخبار سوريةحماة

“الشريعة” ثالث بلدة منكوبة في ريف حماة منذ “شباط”

أعلن المجلس المحلي في “بلدة الشريعة” بريف حماة الغربي “البلدة منكوبة” نتيجة تعرضها لقصف مكثف من قوات الأسد خلال الشهرين الماضيين.

وأشار “المجلس” في بيان وصل لوطن اف ام نسخة منه إلى أن قوات الأسد المتمركزة في قرى الكريم، العزيزية، قبر فضة، القاهرة، والرصيف استهدفت المدنيين في “بلدة الشريعة” بسهل الغاب والبالغ عددهم 18 ألف نسمة بالإضافة لـ 4 آلأاف نازح.

وأضاف “المجلس” أنه ونتيجة القصف اضطر الأهالي للنزوح من البلدة في ظل أوضاعٍ معيشية صعبة، حيث لجأت بعض العوائل إلى القرب من النقطة التركية في نقطة شير مغار، أما البعض الآخر فلجأ إلى مدن وقرى الشمال السوري، مؤكداً أن بعض العوائل بقيت في البلدة تحت القصف لعدم قدرتهم على النزوح.

ودعا “المجلس” الهيئات المعنية والمنظمات الإغاثية والإنسانية لنجدة “أهالي البلدة” ويكونوا عوناً لهم في هذه المحنة، وفق ما جاء في “البيان”.

ومنذ بدء حملة “قوات الأسد وروسيا على شمال غرب سوريا أعلنت عدة مجالس في ريفي حماة وإدلب مدنهم وبلداتهم منكوبة من بينها مدينة كفرزيتا، وبلدة الحويز في ريف حماة، وبلدتي التمانعة وجرجناز بريف إدلب.

وكان منسقو الاستجابة وثقوا استشهاد أكثر من 150 مدني بينهم 53 طفل منذ بدء الحملة العسكرية على محافظة إدلب وريفي حماة، وحلب بداية شهر شباط الماضي وحتى 15 من شهر آذار الحالي، حيث أدى القصف لنزوح 110393 نسمة، وسط استمرار في حركة النزوح من المناطق التي تتعرض للاستهداف بشكل يومي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق