أخبار سوريةالسويداء

نظام الأسد يهمش مصابي قواته في السويداء

احتج العشرات من مصابي قوات الأسد في السويداء على تجاهل نظام الأسد لهم، معلنين رفضهم للـ 10 آلاف ليرة التي قدمها لهم محافظ السويداء “عامر العشي” بعد مطالبته بعدة مستحقات لهم ولذويهم.

وذكرت صفحة “السويداء 24” أن العشرات من جرحى قوات الأسد تجمعوا عصر الاثنين 20 أيار، أمام مبنى المحافظة وسط مدينة السويداء للمطالبة بتأمين شواغر وظيفية لذويهم أو منحهم “أكشاك” لتأمين لقمة عيشهم.

وأضافت أن المحافظ “عامر العشي” عمل على استقبالهم في مكتبه ثم أعلمهم بمحدودية قدراته وعدم إمكانية تلبية طلباتهم من قبله، مقدماً مبلغ 10 آلاف ليرة سورية لكل منهم إلا أنّ الجرحى رفضوا المبلغ، معتبرين ذلك إهانة لهم وتهميشاً لمطالبهم بفرص العمل.

وأضافت الصحيفة أن المحتجين تواصلوا مع “معين نصر” عضو مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، لإبلاغه بما حصل، لكنه رد بأن “هذه قدرة المحافظ ولا يستطيع التدخل بالأمر”.

وخلال سنوات الثورة السورية همش نظام الأسد بشكل كبير جرحى قواته الذين أصيبوا خلال زجهم في الحرب ضد المناطق الخارجة عن سيطرته.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق