أخبار سوريةالرقة

مصرع ضابط برتبة طيار من قوات الأسد مع مجموعة من العناصر غرب الرقة

كشفت مصادر محلية مقتل عدد من قوات الأسد بينهم ضابط طيار قبل أيام، والعثور على جثثهم الاثنين 3 حزيران بعد اختفائهم لعدة أيام في بادية الرقة.

العقيد الطيار الذي لقي مصرعه في الهجوم يدعى “يوسف حسين صقر” من حي الزهراء في حمص، وتم العثور على جثته مع مجموعة جثث تعود لعناصر من قوات الأسد ، وكانوا قد اختفوا سابقاً خلال توجههم إلى منطقة الرصافة جنوب غربي الرقة.

وتنشط في تلك المنطقة خلايا لتنظيم الدولة عادة ما تشن هجمات خاطفة ضد قوات الأسد وقوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة.

يشار إلى أن آخر عملية نفذها تنظيم الدولة ضد قوات الأسد في البادية كانت في 24 أيار الماضي، حيث قتل فيها عدد من عناصر قوات الأسد، وذكرت وكالة أعماق الناطقة باسم تنظيم الدولة حينها أن عناصر الأخير شنوا هجوماً ضد إحدى ثكنات قوات الأسد قرب منطقة “سد عويرض” في بادية حمص، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، وأضافت الوكالة أن عناصر التنظيم استهدفوا ثكنة عسكرية لقوات النظام جنوبي محطة “T3” في بادية الشام، ما أسفر أيضاً عن مصرع عدد منهم.

ويتخذ تنظيم الدولة من الجيوب التي يسيطر عليها في البادية السورية منطلقاً لهجماته ضد قوات الأسد في أرياف دير الزور وحمص والرقة، حيث سبق وأن نفذ عمليات أسفرت عن سقوط قتلى في صفوفهم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق