أخبار سوريةعربي

تقرير – اللاجئون السوريون في لبنان .. تحريض مستمر ومصير مجهول

سهامُ التحريضِ والعنصريةِ لا تزالُ تضربُ اللاجئين السوريين في لبنان من قِبَلِ جهاتٍ رسميةٍ عدة محسوبة على التيار العوني أو مقربة من مليشيات حزب الله الشيعية.

آخِرُ فصولِ الانتهاكاتِ ضدَ السوريين كانتْ في مخيمِ عرسال شرقَ لبنان، والذي يضمُ نحوَ أربعينَ ألفَ لاجئ، اتخذ معظمُهم خلال سنوات لجوئه خيمةً إسمنتيةً بدلاً عن الخيام القماشية، لكنَّ هذا لم يَرُقْ للسلطات اللبنانية، فقررتْ إزالةَ الخيامِ بالكامل، بحجةِ مخالفةِ البناء وخشية تهيئةِ الظروف لتوطين السوريينَ، وفق ما أقرَ رئيسُ بلديةِ عرسال باسل الحجيري.

الحجيري أكدَ أنَ المئات من السوريين في لبنان هدموا خيامهم بأيدهم، بعد أنْ تلقوا وعوداً بأن يستلموا خيمةَ قماشٍ خلالَ نحوِ أربع وعشرين ساعة، إلا أنهُ أشار إلى أنَ السلطاتِ نكثتْ بوعدها، ما دفع بالمئات من السوريين إلى افتراشِ الأرض، وسط أجواءِ الحرِ الشديد.

حتى بدايةِ تموز المقبل سيكونُ مصيرُ أربعينَ ألفَ لاجئٍ سوري في عرسال بخطرٍ كبير، تلك المهلة حددتْها بيروت كموعدٍ نهائيٍ لإزالة كافة الخيام الأسمنتيةِ ، ما يشيرُ إلى رغبتها برحيل هؤلاء دفعةً واحدةً إلى مناطق الأسد، رغم المخاوفِ التي تعتري تلك العودة، والمتمثلةِ بالقتلِ والانتقام من قِبَلِ مخابرات النظام فضلاً عن التجنيد الإجباري.

وفي ظلِّ التجاهُلِ الدولي لأزمتِهم لا يجدُ السوريون سوى إطلاقِ مناشداتٍ وصيحاتِ استغاثةٍ علَها تُحرِكُ الضميرَ الإنساني.

للاستماع إلى التقرير كامل عبر الرابط التالي:

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق