أخبار سوريةالسويداء

إطلاق نار متبادل بين فصائل السويداء ومخابرات الأسد

شهدت مدينة السويداء توتراً أمنياً وتبادل إطلاق نار بعد انتشار فصائل محلية في محيط مبنى المخابرات العسكرية، وذلك على خلفية اختطاف مجهولين لناشط معارض من أهالي المدينة؛ تتهم الفصائل مخابرات الأسد باعتقاله.

وأفادت شبكة “السويداء 24” بوقوع إطلاق نار كثيف في محيط المخابرات العسكرية بالسويداء ليل الأحد – الإثنين، وسماع صوت سيارة إسعاف تتجه للمنطقة إثر معلومات عن إصابة شخصين بجروح، ولفتت الشبكة إلى أن الفصائل احتجزت ما لا يقل عن 10 عناصر من أجهزة المخابرات مع عدة سيارات، وطالبت بالإفراج الفوري عن الناشط مهند شهاب الدين، فيما ينفي الفرع مسؤوليته عن الحادثة.

وتخلل تلك الأحداث انقطاع التيار الكهربائي عدة ساعات في بعض أرجاء مدينة السويداء، وخاصة مناطق أفرع مخابرات الأسد.
هدوء حذر ..
وذكرت الشبكة أن صباح اليوم الإثنين شهد هدوءا حذرا في عموم السويداء، بعد انسحاب الفصائل المحلية، وانتشار تعزيزات أمنية وعسكرية في محيط فرع المخابرات ومبنى قيادة الفرقة، دون ورود معلومات عن مصير الناشط المختطف.

وشهدت السويداء في الآونة الأخيرة حوادث اعتداء وخطف متكررة يقف خلفها مسلحون مجهولون، فيما يتهم بعض الأهالي قوات الأسد بالضلوع في تلك الحوادث أو التغاضي عن منفذيها، بغية العبث بأمن السويداء.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق