أخبار سوريةحماة

“الفتح المبين” تبدأ عملا عسكريا ضد قوات الأسد بريف حماة

أعلنت فصائل الجيش السوري الحر، اليوم الثلاثاء 18 حزيران، بدء عمل عسكري مشترك ضد قوات الأسد في ريف حماة الغربي.

واكتفت غرفة عمليات الفتح المبين المكونة من عدة فصائل بإعلان بدء المعركة ضد قوات الأسد بريف حماة، دون ذكر محاور الهجوم.

وقال مراسل وطن إف إم إن اشتباكات عنيفة تدور بين فصائل المعارضة وقوات الأسد مدعومة بالمليشيات على عدة محاور بريف حماة، وتتزامن مع قصف جوي لقوات الأسد على مناطق كفرزيتا وحصرايا والزكاة شمالي المحافظة.

وذكر ناشطون أن سيارة ملغمة استهدفت تحصينات قوات الأسد في منطقة وادي عثمان بريف حماة الشمالي، بعد إطلاق العمل العسكري للفصائل، فيما لم يتضح بعد حجم الخسائر في صفوف قوات الأسد جراء التفجير.

ومثلت جبهات ريف حماة الشمالي في الآونة عقدة أمام قوات الأسد والمليشيات التابعة لروسيا وإيران، وذلك بعد فتح فصائل المعارضة عدة جبهات في آن واحد، وهو ما ساهم في تشتيت الثقل العسكري للمليشيات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق