أخبار سوريةدير الزور

استنفار أمني وتحليق لمقاتلات التحالف شرقي دير الزور

شهد ريف دير الزور الشرقي اليوم الثلاثاء 18 حزيران، تحليقا مكثفا لمقاتلات التحالف الدولي، وانتشارا أمنيا واسعا لعناصر قوات سوريا الديمقراطية بحسب مصادر إعلامية.

وذكرت شبكة “فرات بوست” أن طائرات التحالف الدولي حلقت منذ الصباح في سماء قرى الريف الشرقي مع فتح جدار الصوت، وألقت أجساماً غريبة في منقطة “جزيرة “.

وتترافق تلك التحركات النادرة مع حملة أمنية واسعة بدأتها “قسد” في عدة بلدات بريف دير الزور، إذ أفاد مراسل وطن إف إم باعتقال الجهاز الأمني لـ”قسد” شخصين في بلدة أبو النيتل، شمالي المحافظة، وهم عبد الله حسين العلي وخلف علاوي الحسين.

وفي وقت سابق شن مسلحون مجهولون بالأسلحة الرشاشة مقراً عسكرياً لقوات قسد في بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي، وذلك بعد يوم من استنفار أمني شهدته المنطقة.

ويشتكي سكان “المناطق الذاتية” شمال شرقي سوريا من حملات الاعتقال والتجنيد الإجباري وما يترافق معها من عمليات دهم وتفتيش التي تشنها قسد بين الفينة والأخرى.

وتشهد عموم مناطق “قسد” تفجيرات وهجمات مسلحة، يشنها مجهولون يعتقد بارتباطهم بداعش، تستهدف تجمعات ومقرات أمنية وعسكرية تابعة لـ”قسد”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق