أخبار سوريةإدلبحماة

الشبكة السورية تحصي ضحايا حملة إدلب خلال أقل من شهرين

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان استشهاد 487 مدنيًا، بينهم 118 طفلًا و92 سيدة، منذ بدء التصعيد العسكري الأخير لقوات الأسد وروسيا على شمال غربي سوريا.

وأحصت الشبكة هذه الأرقام في تقرير نشرته أمس الجمعة 21 حزيران، وتضمن نتائج الحملة في محافظة إدلب وريف حماة، منذ 26 من نيسان الماضي وحتى 21 من حزيران الجاري.

ووثق تقرير الشبكة السورية أيضا إصابة ما لا يقل عن 1487 مدنيًا بجروح متفاوتة.

وكانت الشبكة وثقت في تقرير صدر الأربعاء الماضي، استشهاد 82 سيدة، بقصف لقوات الأسد وروسيا خلال الفترة الممتدة من 26 نيسان وحتى 19 حزيران الجاري.

ويأتي التصعيد في إدلب ضمن حملة عسكرية لقوات الأسد وروسيا مستمرة منذ أشهر، في خرق لاتفاق سوتشي الموقع بين تركيا وروسيا أيلول/2018، لخفض التصعيد شمال غربي سوريا، وإقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق 20 كيلومتراَ.

وأوقعت الحملة العسكرية في إدلب 769 شهيدا مدنياً، وأجبرت أكثر من 80 ألف عائلة (551877 نسمة) على النزوح من منازلهم منذ شباط الماضي، وفق آخر إحصائيات فريق “منسقو استجابة سوريا”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق