أخبار سوريةإدلبحماة

جبهات حماة تكلف قوات الأسد خسائر بشرية جديدة

سقط قتلى وجرحى من قوات الأسد، إثر وقوعهم في حقل ألغام، في ريف حماة الشمالي، اليوم الخميس 1 آب.

وقال مراسل وطن اف ام إن إن عددا من عناصر قوات الأسد والمليشيات التابعة لروسيا، أصيبوا بجروح وبينهم حالات حرجة، بعد دخولهم حقلا للألغام غربي بلدة الزكاة شمالي حماة.

وبحسب المراسل فإن فصائل الجيش السوري الحر، كانت قد أعدت حقل الألغام في المنطقة التي تمثل خط تماس بين المناطق المحررة، ومناطق سيطرة الأسد.

من جانب آخر أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير تدمير راجمة صواريخ لقوات الأسد في منطقة بريديج شمالي حماة بعد استهدافها بصواريخ غراد.

ويأتي هذا بينما قصفت الطائرات الحربية بالصواريخ الفراغية مدن كفرزيتا ومورك واللطامنة وقرى الأربعين ولطمين والزكاة بريف حماة الشمالي، ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة آخرين بجروح.

وفي ريف إدلب، استشهد عدد من الثوار إثر تسلل عناصر من القوات الخاصة الروسية إلى إحدى نقاط الرباط في منطقة سنجار بريف إدلب الشرقي حسبما أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي في الجبهة الوطنية “نصر العكل”، في رسالة صوتية لوطن اف ام، إن عناصر بالمليشيات الروسية هاجموا نقطة الرباط ليلا عبر أسلحة نوعية، مزودة بكواتم، فيما كشف الثوار العملية فورا واشتبكوا مع العناصر ما أدى لمقتل عدد من العناصر المتسللة.

وتواصل قوات الأسد والمليشيات الحملة العسكرية في منطقة خفض التوتر شمال غربي سوريا، في خرق لاتفاق سوتشي لإنشاء منطقة معزولة السلاح بعرض عشرين كيلومترا، وعلى امتداد خطوط التماس بين المعارضة ونظام الأسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق