أخبار سوريةحماةريف دمشق

بالأرقام .. عناصر تسويات ريف دمشق وقود الأسد في معارك الشمال

وثقت شبكة صوت العاصمة، مقتل أكثر 60 عناصر التسوية من أبناء ريف دمشق، المنضمين إلى قوات الأسد بعد اتفاق التسوية، خلال معارك الشمال السوري ضد فصائل المعارضة.

وبحسب الموقع، قضت مجموعة من عناصر التسويات التابعين للفرقة الرابعة من أبناء مدينة حرستا الأسبوع الفائت جراء المعارك التي دارت في ريف حماة الشمالي.

وذكرت مصادر محلية أن أهالي القتلى لم يتسلموا جثث أبنائهم حتى اليوم، دون ورود أي معلومات عن أماكن وجودهم من قبل قيادات المجموعات.

وأشارت الشبكة إلى أن مدينتي حرستا ومعضمية الشام، شهدت عدة حالات تشييع، لعناصر تسويات يقاتلون في صفوف الفرقة الرابعة، بعضهم وصلت أنباء مقتلهم بعد شهرين من اختفائهم، وآخرون لم تصل جثثهم.

وكان صوت العاصمة وثق وصول 75 جثة لعناصر التسويات من أبناء ريف دمشق، قتلوا في معارك مع فصائل المعارضة في جبهة الحماميات بريف حماة.

وفي وقت سابق كشف موقع صوت العاصمة في تقرير أن قوات الأسد سترسل المئات من عناصر التسويات الذين تم تجنيدهم مؤخراً من أبناء ريف دمشق نحو جبهات الشمال السوري، ضمن خطة لنظام الأسد وروسيا للتخلص من هؤلاء الشبان عبر زجهم في تلك المعارك.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق