أخبار سوريةاللاذقية

داخلية الأسد تتحرك بعد صراع بين “الجنائية” و”الجوية” في اللاذقية

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الأسد تشكيل لجنة للتحقيق في قضية مقتل عنصر من المخابرات الجوية، بعد توقيفه لدى الأمن الجنائي في مدينة اللاذقية.

وقالت الوزارة على صفحتها في “فيس بوك” الأحد 1 أيلول، إن وزير الداخلية، “أحمد رحمون”، أمر بتشكيل لجنة خاصة للوقوف على ملابسات توقيف ووفاة المواطن سائر سلامة.

وكانت شقيقة العنصر المقتول أطلقت عبر صفحات موالية مناشدة بشار الأسد للتدخل، ومحاسبة عناصر الأمن الجنائي في اللاذقية.

وأكدت شقيقة سلامة أن أخيها تعرض للضرب المبرح ونقل إلى المشفى الوطني في السويداء بعد توقيفه لمدة أسبوع، في فرع الأمن الجنائي، على خلفية حيازته قنبلة يدوية.

وتشهد مناطق نظام الأسد صراعات مشابهة بين الأفرع الأمنية، وفصائل المليشيات الموالية للأسد، وسط سطوة السلاح والقوة العسكرية على القانون.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق