أخبار سوريةسياسة

درعا.. اعتقالات وبلاغات بوفاة معتقلين في سجون الأسد

واصلت مخابرات الأسد عمليات الاعتقال في محافظة درعا، في خرق لاتفاقيات التسوية التي أبرمتها منتصف العام الماضي للسيطرة على الجنوب السوري.

وذكر موقع “تجمع أحرار حوران” اليوم السبت 21 أيلول، أن “المخابرات الجوية” التابعة لنظام الأسد اعتقلت 3 شبان مدنيين من أبناء مدينة طفس بريف درعا الشرقي، ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

وبحسب الموقع فقد جرت عملية الاعتقال على حاجز أمني عند جسر بلدة نامر شرقي درعا، موضحا أن الشبان من عائلة واحدة وهم: “عبدالغفار زياد البردان”، و “يامن شاهر البردان”، و”أحمد يوسف البردان”.

وفي الأثناء أفاد التجمع باستشهاد المعتقل “حفيظ محمد النجم” البالغ من العمر 51 عاماً من بلدة غباغب بريف درعا الشمالي، تحت التعذيب في سجون الأسد (سجن صيدنايا) بعد اعتقال دام لمدة عام.

ويعد النجم أحد المنشقين الذين سلّموا أنفسهم لقوات الأسد بعد إجرائه ورقة التسوية عقب سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا.

والأسبوع الماضي، أبلغت مخابرات الأسد ذوي أكثر من 10 معتقلين من أبناء درعا بوفاتهم في السجون، إما تحت التعذيب الممنهج، أو بسبب الإهمال الطبي الكبير.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق