أخبار سوريةالسويداء

أهالي السويداء يجدون طريقة لمنع مخابرات الأسد من خطف أبنائهم

تمكن أهالي السويداء من إجبار مخابرات الأسد على الإفراج عن أحد أبنائهم، بعد ساعات من اعتقاله عند أحد الحواجز المحيطة في المدينة لأسباب مجهولة.

وذكرت شبكة “السويداء 24” الثلاثاء أن مجموعة أشخاص في محافظة السويداء احتجزوا ضابطا من قوات الأسد برتبة عميد مع سائقه، بينما كان قادما من دمشق.

وأوضحت الشبكة أن عملية احتجاز الضابط تمت عند مدخل مدينة السويداء الشمالي، حيث كان ينتشر الشبان المسلحون عند دوار الباسل.

وبعد إتمام العملية طالبت مجموعة الشبان الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد الإفراج عن قريبهم المدعو “نور مسعود” الذي احتجز في وقت سابق على حاجز قصر المؤتمرات خلال ذهابه إلى دمشق.

وذكر مصدر مطلع للشبكة أن الجهات الأمنية أخلت سبيل مسعود فورا وبعد ساعات معدودة من اعتقاله، وقام أقاربه باستلامه بعدما أطلقوا سراح الضابط وسائقه، لتنتهي الحادثة في اليوم نفسه.

ولمواجهة ردود الفعل الكبيرة من سكان السويداء لجأت مخابرات الأسد إلى سياسة الخطف لمن تراهم مطلوبين، كحادثة اعتقال الناشط المعارض “مهند شهاب الدين” الذي أفرجت عنه الإثنين الماضي، بعد أربعة أشهر على اختطافه من السويداء، وإنكارها مرارا وجوده في معتقلاتها.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق