أخبار سوريةريف دمشق

الغوطة الشرقية تودع 3 من أبنائها تحت التعذيب في سجون الأسد

وثق مركز الغوطة الإعلامي استشهاد ثلاثة شبان من الغوطة الشرقية تحت التعذيب في سجون نظام الأسد وأفرعه الأمنية خلال الأسبوع الفائت.

ونقل المركز عن ناشط حقوقي قوله: إن الشاب “راتب المبخر” وهو من أبناء مدينة عربين استشهد أمس الثلاثاء تحت التعذيب في سجن صيدنايا بعد اختفائه من مكان خدمته العسكرية في جيش نظام الأسد.

وأضاف الناشط أن “المبخر” منشق سابق عن نظام الأسد وأجرى تسوية لوضعه الأمني عقب سيطرة نظام الأسد وروسيا على كامل الغوطة الشرقية شهر نيسان من العام الماضي، حيث التحق بالخدمة العسكرية في صفوف قوات الأسد.

وفي مسرابا ذكر مركز الغوطة أن الشاب “علي اللحام” قضى تحت التعذيب في سجون قوات الأسد بعد اعتقاله في وقت سابق من مراكز الأيواء المؤقتة التي خرج إليها أهالي الغوطة الشرقية أثناء الحملة العسكرية الأخيرة.

وكان مركز الغوطة الإعلامي وثق يوم الأحد الماضي استشهاد الشاب “محمد سمير حسين أبو ماهر” من أبناء بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية تحت التعذيب في سجون نظام الأسد بعد اعتقال لم يتجاوز الـ50 يوماً رغم تسوية وضعه الأمني

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت استشهاد 14298 شخصاً تحت التعذيب منذ بداية الثورة شهر آذار 2011

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق