أخبار سوريةحلب

قوات الأسد وروسيا تواصل قصف مدن وبلدات ريف حلب.. والجبهة الوطنية تكبدهم الخسائر

تواصل قوات الأسد وروسيا حملتها العسكرية على شمال غربي سوريا في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين موسكو وأنقرة ودخل حيّز التنفيذ في الثاني عشر من الشهر الحالي.

وقال مراسل وطن اف ام إن مقاتلات روسية استهدفت بصواريخ فراغية محيط الفوج 46 ومنطقة إيكاردا في ريف حلب، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.

وتداول ناشطون مقطعاً مصوراً يظهر لحظة استهداف مقاتلات روسية بالصواريخ “فندق هرشو” في بلدة كفرداعل غربي حلب، والذي أدى لدمار أجزاء منه.

#syria

فيديو يوثق لحظة استهداف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ فندق هرشو في بلدة كفرداعل بريف حلب الغربي #سوريا #حلب #كفرداعل #MMC

Gepostet von ‎المركز الإعلامي العام MMC‎ am Donnerstag, 23. Januar 2020

 

كما تعرضت بلدة المنصورة في الريف الغربي لغارات مماثلة من مقاتلات روسية، اقتصرت الأضرار فيها على المادية.

ورداً على القصف الذي تتعرض له المناطق المحررة استهدفت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني بصواريخ غراد مواقع قوات الأسد بالقرب من مستودعات خان طومان جنوبي حلب، محققين إصابات مباشرة، بحسب ما ذكرت الجبهة الوطنية في بيان مصور.

وفي محور منيان بحلب الجديدة تمكنت الجبهة الوطنية من قتل عدد من عناصر قوات الأسد بالإضافة لتدمير مربض مدافع هاون لقوات الأسد وانفجار مستودع ذخائرهم، إثر استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع.

وتزامن ذلك مع استهداف الجبهة الوطنية بصاروخ مضاد للدروع غرفة عمليات رصد واستطلاع مشتركة لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية في مباني الضباط على محور حلب الجديدة.

في سياق آخر أصيب 6 أطفال وشاب بجروح نتيجة انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق لقوات الأسد في ريف حلب الغربي.

وذكرت مديرية الدفاع المدني أن القنبلة انفجرت في مدينة دارة عزة بالقرب من الأطفال، إذ سارعت الفرق الطبية بإسعافهم إلى المستشفى، فيما أشارت إلى أن من بين الجرحى اثنين بحالة خطرة.

وبحسب الدفاع المدني فإن الجرحى هم:

مصطفى أحمد أيج عمر 5 سنوات
علي أحمد أحمد أيج 10 سنوات
بشير مصطفى أيج 18 سنة
حسن مصطو أيج 9 سنوات
عبد الله علاء صالح 7 سنوات
نصر الله بشير حمص 12 سنة
وليد خالد شهامة13 سنة

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق