أخبار سوريةالحسكة

رئيس المجلس الكردي: ممارسات “الاتحاد الديمقراطي” سببت احتقانًا لدى أكراد الحسكة

قال إبراهيم برو رئيس المجلس الوطني الكردي، أن هناك احتقان شعبي بين المواطنين الأكراد في الحسكة، نتيجة ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي، التي يسعى من خلالها “التفرد بالسلطة ولا يؤمن بالشراكة في السلطة”، بحسبه.  

وأشار برو أن التجنيد الإجباري و فرض منهاج  مؤدلج على المدارس،  في المناطق التي أعلنها حزب الاتحاد الديمقراطي “إدارة ذاتية”، من طرف واحد، تأتي في مقدمة القرارات الموجهة ضد المواطنين الأكراد، و التي دفعت المجلس الوطني  لتنظيم العديد من  المظاهرات الشعبية ضد الحزب.  

وأوضح برو أن فرض حزب للمنهاج الدراسي تم باتفاق بين الاتحاد الديمقراطي و نظام الأسد، و “أن هذا الإجراء حرم عدد كبير من أبناء المنطقة من التعليم بسبب رفض الآباء لتدريس أبنائهم تلك المناهج”.  

ولفت برو أن الاعتقالات تصاعدت بحق أكراد  في الحسكة وعفرين شمال حلب، في الآونة الأخيرة، كان آخرها في قرية السويدية (شرق الحسكة)، تم إثرها اعتقال 60 شخصاً، وأن بعض المعتقلين تم إطلاق سراحهم، موضحاً أن “بعض أسباب الاعتقالات سياسية وبعضها الآخر التجنيد الإجباري”.

وأوضح برو أن المجلس الوطني عقد عدة اتفاقات مع الاتحاد الديمقراطي، التي لم يلتزم بها.  

وأكد عدم وجود أي تواصل بين الطرفين منذ إعلان الإدارة الذاتية من طرف واحد، معرباً عن اعتقاده بأن “الخط الذي يسير عليه الاتحاد الديمقراطي لا يخدم وحدة الصف الكردي”  يذكر أن المجلس الوطني الكردي يضم 12 حزباً كردياً سورياً، ويعرف عنه معارضته للاتحاد الديمقراطي الكردي وسياسته التي يصفها بالتفردية، ويحظى المجلس بتمثيل 11 شخصًا في الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية.  

المصدر : الأناضول 

الوسوم
أظهر المزيد
إغلاق