أخبار سوريةالرقة

جيش الإسلام: متواجدون في مناطق “درع الفرات” ولن نذهب للرقة

قال جيش الإسلام إن الأنباء التي تداولتها بعض وسائل الإعلام عن وجود مساعي دولية لتسليم مدينة الرقة لعناصره الذين وصلوا حديثاً إلى الشمال السوري، ما هي إلا فصل جديد من فصول الحرب الإعلامية والاستخباراتية التي تستهدفه.

وأضاف الجيش في بيان وصل لوطن اف ام نسخة عنه: ” ننفي هذه المزاعم، لنؤكد أننا في جيش الإسلام لم نتلق أي عرض من أي جهة حول انتقالنا إلى مدينة الرقة لتكون منطقة استقرارنا وتموضعنا الجديد”.

وأكد الجيش عدم وجود أي ارتباط له مع أي دولة تعمل على ترتيبات جديدة تخص الشمال السوري.

وشدد على أن تقسيم سوريا مناطقياً أمر مرفوض مشيراً إلى أنه يعمل في مناطق سيطرة “درع الفرات” لضمان السياسية العامة المتبعة في المنطقة.

وفي وقت سابق قالت الرئيسة المشتركة لما يسمّى مجلس سورية الديمقراطية التابع لقسد إلهام أحمد: إنه لم يتم التواصل مع المجلس بشأن إرسال جيش الإسلام إلى مدينة الرقة.

وأضافت أحمد أن المصدر الكردي الذي تحدث عن مخطط لنقل عناصر جيش الإسلام إلى الرقة “مجهول”.

وطن اف ام

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق